كلَامْ

لا تنظر لما لديك!

 

في احد الايام كنت اتحدث مع إحدى الزميلات عن اللغة الإنجليزية وطرق تطويرها وخشيتها هي ايضا من التحدث بها مع اعضاء هيئة التدريس وحتى من  إبداء رأيها داخل المحاضرات وتوضيح النقاط التي لم تفهمها .. فقلت لها لا بأس كلنا نخطئ ليست بالقضية الكبيرة هنا  .. قالت لي أعلم لكني اخاف من الخطأ نفسه ولم استطع ان اتجاوز هذا الأمر .. فأخبرتها مشجعة لها عن عثراتي في اللغة والتي اشعر بها لكني لم ادعها توقفني واني لازلت احاول تخطيها فقالت لي شبه صارخة و مستغربة عثرات ! انك لا ترين نفسك عندما تتحدثين .. فاستوقفتها قائلة لها اذا انتي ترين الان ناتج محاولات لم تتوقف ولن تتوقف حتى تصبح افضل .

.

.

.

تذكرت حديثنا هذا وجال بخاطري سؤال , ماذا لو لو كنت ارى نفسي انني اصبحت حقا افضل ولا حاجة للمحاولات ؟

لا استطيع حتى تخيل ذلك !!

 

 

وهنا سؤال اطرحه عليك , هل توقفت عن امر ما لأنك رأيت نفسك افضل به ؟!
( فكر بذلك جيدا )

 

1 thought on “لا تنظر لما لديك!”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s